Follow us on
Search
Or combine different search criteria.

Highlights

فعالية حول أوجه عدم المساواة الناتجة عن Covid-19 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: كيف يمكن للبيانات والأدلة أن تساعد في تحسين أدائنا

  • Starts: Jan 18, 2022
  • Ends: Jan 18, 2022
  • Location: Virtual
  • By: CMI, WB
   
  •  

     

     

    السياق والأساس المنطقي

     

    كشف COVID-19 عن أوجه عدم المساواة بين البلدان وداخلها. إذ أن الأشخاص الأكثر فقرًا عادة ما يكونون الأكثر عرضة لخطر العدوى، والأقل قدرة على العمل من المنزل وفي أغلب الحالات يعيشون في أسر كبيرة ومساحات ضيقة، وكذلك هم الأقل احتمالًا لتلقي الرعاية التي يحتاجون إليها. وفي نفس الوقت، فإن التأثير الاقتصادي لـ COVID-19 غير متكافئ أيضًا. كشف أحدث تقرير للبنك الدولي عن "آثار جائحة كورونا على توزيع الدخل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" أنّ الجائحة قد خلَّفت آثاراً متفاوتة على الناس ضمن البلد الواحد، إذ أثَّرت في الغالب على الفئات الفقيرة والأكثر احتياجاً أكثر من غيرهم.

     

    الفقراء واللاجئون وأولئك الذين يعملون في القطاع غير الرسمي هم أكثر عرضة لخطر العدوى، وهم الأكثر تضرراً اقتصادياً بسبب الحجر الصحي، ولا يملكون الوسائل لمواجهة خسائر الدخل. يتماشى هذا مع النتائج التي توصلت إليها أبحاث CMI الأخيرة حول استراتيجيات ما بعد COVID-19 (التقرير القادم CMI-FEMISE)، والتي تؤكد على تعرض نسبة كبيرة جدًا من السكان العاملين في القطاع غير الرسمي لخطر إنتقال الفيروس، وشعور الاستياء المتزايد تجاه أوجه عدم المساواة الأفقية التي تواجهها هذه المجموعة وخاصة النساء والشباب.

     

    الأهداف

     

    ناقشت الفعالية المشتركة بين CMI-WB نتائج التقرير الأخير للبنك الدولي وجمعت مسؤولين رفيعي المستوى وممثلين عن مؤسسات دولية وباحثين وخبراء لمناقشة وتبادل الأفكار حول عدم المساواة الناتجة عن Covid-19 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وطرق المضي قدما.

     

     بني الحدث على عمل البنك الدولي الإقليمي الشامل ويضع الأساس لعمل مستقبلي لمعالجة تأثيرات Covid-19 على الرفاهية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. عالج النقاش عدة محاور، بما في ذلك: كيف يتعرض الفقراء واللاجئين والعاملين في القطاع غير الرسمي لخطر الإصابة  بفيروس Covid-19؟ هل هناك عدم مساواة بين الجنسين مرتبطة بمخلفات Covid-19 ؟ ما هي القنوات التي يتأثر من خلالها الضعفاء اقتصاديا؟ ما هي شروط التخفيف من الأثر الاجتماعي والاقتصادي لفيروس Covid-19 على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؟ نظرًا لأن اختبار Covid -19 مجاني في القطاع العام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لماذا يبقى استخدام هذه الخدمات قليلا من قبل الفقراء؟ كيف يمكن تجنب عدم المساواة في الحصول على اللقاحات؟ ما الذي يمكن تعلمه من هذا الوباء لزيادة قدرة المنطقة على الصمود أمام الصدمات المستقبلية؟

     

    الجمهور المستهدف والمشاركة في الفعالية

     

    إستهدفت هذه الندوة عبر الإنترنت الجمهور العام في جنوب وشمال وشرق البحر الأبيض المتوسط ورحّبت بصانعي السياسات العامة وممثلي الأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية التي لديها اهتمام بالموضوع. تمحورت الندوة حول مدخلات مختارة من قبل المتحدثين تلتها جلسة أسئلة وأجوبة، مما سمح للمشاركين بالتفاعل مع المتحدثين. هدفت الندوة إلى مساعدة صانعي السياسات والجمهور العام على فهم تأثيرات Covid-19 المختلفة على الرفاهية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وطرحت العديد من الأفكار حول الحاجة إلى مزيد من البيانات للمساعدة في تحسين الاستجابة.

     

     

     المتحدثون والعروض 

     

    15:00 - 15:15: الافتتاح من قبل بلانكا مورينو دودسون (CMI) وروبرتا جاتي (البنك الدولي) ونادر محمد (البنك الدولي) حول تفاقم عدم المساواة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نتيجة Covid-19.

     

    15:15 - 15:30: مداخلة جلاديس لوبيز-أسيفيدو (البنك الدولي) عرض نتائج الدراسة حول تأثيرات Covid-19 على الرفاهية  في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

     

    15:30 - 15:45: مداخلة إبراهيم البدوي (منتدى البحوث الاقتصادية، FEMISE) حول استطلاعات الرأي كأداة مفيدة لقياس تأثير Covid-19 على سوق العمل.

     

    15:45 - 16:00: مداخلة كاتارزينا سيدلو (CASE)، حول نوع "البيانات الجديدة" اللازمة لتقييم أفضل لتأثير الصدمة الوبائية على استراتيجيات التنمية المحتملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في فترة ما بعد Covid-19، بما في ذلك الرقمنة.

     

    16:00 - 16:15: مداخلة روجر ألبينيانا (IEMED)، حول ما نتائج تحاليل EuroMesco / Iemed فيما يتعلق بتأثير Covid على منطقة البحر الأبيض المتوسط.

     

    16:15 - 16:30: جلسة أسئلة وأجوبة مع المشاركين

     

    16:30 - 16:45: مداخلة يوهانس هوغيفين (البنك الدولي) عن الحاجة لدفع أجندة البيانات قدما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

     

    16:55 - 17:00: ملاحظات ختامية من قبل بلانكا مورينو دودسون (CMI)

     

    إدارة الجلسة: كونستانتين تساكاس (CMI)

     

    شاهد تسجيل الفعالية 

     

     

    السير الذاتية 

     

    بلانكا مورينو دودسون

     

     

     

    بلانكا مورينو دودسون هي مديرة مركز التكامل المتوسطي (CMI)، وهي شراكة بين مؤسسات التنمية متعددة الأطراف والحكومات الوطنية والسلطات المحلية والمجتمع المدني، يستضيفها مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS).

     

    لديها أكثر من ثمانية وعشرين عامًا من الخبرة كخبير اقتصادي في التنمية بالبنك الدولي، بما في ذلك العديد من المناصب كخبير اقتصادي رئيسي، بشكل أساسي لفريق الضرائب العالمي، ومنطقة غرب إفريقيا، وإدارة مناخ الاستثمار، ومكتب نائب الرئيس لشؤون الفقر. التخفيض والإدارة الاقتصادية. بصفتها كبيرة الاقتصاديين، عملت سابقًا في معهد البنك الدولي ومنطقة غرب إفريقيا ومجموعة إستراتيجيات الشركات التابعة للبنك الدولي. تشمل خبرتها الإقليمية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وشرق آسيا (الصين والهند وإندونيسيا). بدأت حياتها المهنية كباحثة روبرت شومان في البرلمان الأوروبي وكخبيرة اقتصادية مبتدئة في المفوضية الأوروبية، قبل الانضمام إلى مجموعة البنك الدولي.

     

    ألّفت الدكتورة مورينو دودسون وشاركت في تأليف خمسة كتب طوال حياتها المهنية، بما في ذلك "تعزيز التكامل المتوسطي،" (CMI، 2020)، "الفوز في الحروب الضريبية، المنافسة الضريبية والتعاون،"(Wolters Kluwer، 2017)،"Is Fiscal Policy الاجابة؟ منظور دولة نامية "(البنك الدولي، 2013)، "التمويل العام للحد من الفقر. دراسات حالة لأفريقيا وأمريكا اللاتينية" (البنك الدولي، 2006) و"توسيع نطاق الحد من الفقر" (البنك الدولي، 2005). كما تم نشرها في العديد من المجلات الاقتصادية المشهورة عالميًا، مثل Bulletin of Economic Research و Hacienda Pública Española و USA National Tax Association Journal و Banca d'Italia Annual Volumes.

     

    وهي عضو في المجلس الاستراتيجي لخريجي جامعة إيكس مرسيليا، فرنسا، وفي اللجنة التوجيهية لمركز نافارا للتنمية الدولية بإسبانيا، ومحاضر زائر في جامعة ديوك بالولايات المتحدة الأمريكية وجامعة إيكس مرسيليا، فرنسا.

         

    نادر عبد اللطيف محمد

     

    Macintosh SSD:private:var:folders:p5:wvq3652d00ldnz7649pvnqlr0000gn:T:TemporaryItems:nadir-mohammed.jpg

     

    نادر عبد اللطيف محمد هو المدير الإقليمي للنمو المنصف والتمويل والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقبل شغله هذا المنصب، كان مديرا للاستراتيجية والعمليات في قطاع الممارسات العالمية للتنمية البشرية بالبنك الدولي، حيث كان يشرف على مشروع رأس المال البشري؛ وكان كذلك مديرا بقطاع الممارسات العالمية للتعليم؛ والصحة والتغذية والسكان؛ والحماية الاجتماعية والوظائف. بين عامي 2014 و2018، شغل د. محمد منصب المدير القطري لدول مجلس التعاون الخليجي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي.

     

    التحق د. محمد بالعمل في البنك الدولي عام 1998 خبيراً اقتصادياً قطريا (مصر ثم اليمن). ثم عمل في منطقة اللجنة الاقتصادية لأفريقيا كمدير قطري (ألبانيا) وعاد إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مديرا للعمليات عام 2007. وبين عامي 2010 و2012، كان د. محمد في مهمة خارج البنك، حيث شغل منصب مدير الاستراتيجية بالنيابة بمكتب رئيس الوزراء في دولة الكويت. وشغل أيضا منصب مستشار أول في شبكة الحد من الفقر والإدارة الاقتصادية خلال الفترة 2009-2010 وكذلك في الفترة 2012-2013.

     

    قبل التحاقه بالبنك الدولي، عمل د. محمد في بنكين من بنوك التنمية متعددة الأطراف هما البنك الأفريقي للتنمية (1994- 1996)، والبنك الإسلامي للتنمية (1996- 1998). وقد بدأ حياته العملية في الدوائر الأكاديمية محاضرا وباحثا بجامعات الخرطوم (السودان) وأديس أبابا (إثيوبيا) وأكسفورد (المملكة المتحدة).

     

    د. محمد حاصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة الخرطوم ويحمل درجتي الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة كامبردج. وله أبحاث منشورة على نطاق واسع في قضايا التنمية الاقتصادية، والمالية العامة، والصراع والحروب الأهلية، وإدارة الموارد الطبيعية، والحد من الفقر، والحكم الرشيد، الدفاع.

     
     

    روبرتا غاتي

         Macintosh SSD:private:var:folders:p5:wvq3652d00ldnz7649pvnqlr0000gn:T:TemporaryItems:roberta_gatti_image01_sm.jpg

     

    روبرتا غاتي هي رئيسة الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة للبنك الدولي. وبحكم هذا الدور، تشرف السيدة غاتي على العمل التحليلي لمساندة عمليات البنك وأنشطة الرقابة الاقتصادية في بلدان المنطقة. وفي منصبها السابق كرئيسة للخبراء الاقتصاديين في قطاع الممارسات العالمية للتنمية البشرية، شاركت في قيادة جهود صياغة إطار مفاهيمي لمؤشر رأس المال البشري للبنك الدولي وإصداره، وأشرفت على مبادرة بيانات مؤشرات تقديم الخدمات. انضمت روبرتا للعمل بالبنك الدولي في عام 1998 كمهنية شابة في وحدة الاقتصاد الكلي بمجموعة بحوث التنمية، ومنذ ذلك الحين، قادت أجندات تحليلية بشأن النمو، وإنتاجية الشركات، والمساواة بين الجنسين، والاحتواء الاجتماعي، وأسواق العمل، بما في ذلك القيام "بدور كبير خبراء سياسات العمل" وقد أدارت أيضاً فرق عمل ومحافظ إقراض في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وآسيا الوسطى.

     

    وتُنشر أبحاث روبرتا في أبرز الدوريات والمجلات المتخصصة مثل مجلة الاقتصاد العام، ومجلة النمو الاقتصادي، ومجلة اقتصاديات التنمية. كما ألفت العديد من التقارير الرئيسية، بما في ذلك التقرير المعنون "الوظائف من أجل الرخاء المشترك: حان الوقت للعمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"؛ والتقرير المعنون"العدل مفتاح النجاح: تعزيز تكافؤ الفرص للروما المهمشين؛ ومشروع رأس المال البشري؛ وأحدث تقرير عن مؤشر رأس المال البشري 2020: رأس المال البشري في زمن فيروس كورونا.

     

    السيدة غاتي حاصلة على البكالوريوس من جامعة بوكوني ودرجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة هارفارد. وقد دّرست في جامعتي جورجتاون وجونز هوبكنز.

     
     
         

    يوهانز هوجفين

    Macintosh SSD:private:var:folders:p5:wvq3652d00ldnz7649pvnqlr0000gn:T:TemporaryItems:Johaness.jpg

     

    يوهانز هوجفين هو المدير بقطاع الممارسات العالمية للفقر والمساواة لدى البنك الدولي وقد نشر أعمالا عن جمع البيانات في البلدان الهشة، وقياس الفقر، وتصميم المسوح، والتعليم، والتغذية، والتأمين غير الرسمي، واستصلاح الأراضي.  تولى هوجفين في السابق منصب مدير لدى شركة تاواويزا بتنزانيا حيث ترأس وحدة لتعزيز قدرة المواطن على المساءلة من خلال آليات استقصاء الآراء.  وهو يحمل درجة الدكتوراه في الاقتصاد من الجامعة الحرة بأمستردام.

     

         

    غلاديس لوبيز-أسيفيدو

    Macintosh SSD:private:var:folders:p5:wvq3652d00ldnz7649pvnqlr0000gn:T:TemporaryItems:Gladys.jpg

     

    غلاديس لوبيز-أسيفيدو هي خبيرة اقتصادية رائدة في البنك الدولي في مجال الممارسات العالمية للفقر والإنصاف. تعمل بشكل أساسي في مناطق جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابعة للبنك الدولي. تشمل مجالات اهتمامات غلاديس التحليلية والعملية ميادين التجارة،الرعاية الاجتماعية، وضع المرأة،الصراعات، والتوظيف. شغلت غلاديس سابقًا منصب خبيرة اقتصادية رائدة في مكتب كبير الاقتصاديين في البنك الدولي لمنطقة جنوب آسيا (SARCE)، وخبيرة اقتصادية أولى في وحدة الحد من الفقر والإدارة الاقتصادية بالبنك الدولي (PREM) وفي منطقة أمريكا اللاتينية. وهي كذلك زميلة أبحاث في معهد اقتصاديات العمل (IZ.A) وفي نظام البحوث الوطني المكسيكي (S.NI). قبل انضمامها إلى البنك الدولي، شغلت غلاديس مناصب رفيعة المستوى في حكومة المكسيك وكانت أستاذة في المعهد التكنولوجي للمكسيك (ITAM). حاصلة على بكالوريوس في الاقتصاد من ITAM ودكتوراه في الاقتصاد من جامعة فيرجينيا.

     

     

         

    إبراهيم البدوي

    Macintosh SSD:private:var:folders:p5:wvq3652d00ldnz7649pvnqlr0000gn:T:TemporaryItems:1612775629_391_67220_nl_ib.png

     

     

    إبراهيم البدوي هو العضو المنتدب لمنتدى البحوث الاقتصادية (منذ يناير 2017 - أغسطس 2019 ؛ أغسطس 2020 حتى الآن) ورئيس FEMISE. شغل منصب وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بجمهورية السودان (سبتمبر 2019 - يوليو 2020). أستاذ فخري بجامعة الخرطوم. 

     

    قبل ذلك، كان مديرًا لمركز السياسات والبحوث الاقتصادية، مجلس دبي الاقتصادي (2009-2016)؛ كبير الاقتصاديين في مجموعة أبحاث التنمية التابعة للبنك الدولي، والتي انضم إليها في عام 1989؛ وأستاذ الاقتصاد بجامعة الجزيرة في السودان. حاصل على دكتوراه في الاقتصاد والإحصاء من جامعات ولاية كارولينا الشمالية و نورث وسترن في الولايات المتحدة الأمريكية. 

     

    وأثناء عمله في البنك الدولي، شغل أيضًا منصب مدير الأبحاث في الاتحاد الأفريقي للبحوث الاقتصادية (نيروبي، 1993-1998)، في إجازة خارجية من البنك. قام بتحرير 13 كتابًا وإصدارات خاصة من المجلات المرجعية ونشر حوالي 90 مقالة حول الاقتصاد الكلي وسياسة النمو والتنمية والتحولات الديمقراطية واقتصاديات الحروب الأهلية وتحولات ما بعد الصراع. 

     

    يغطي تخصصه الإقليمي إفريقيا والشرق الأوسط. وهو أيضًا زميل أبحاث (غير مقيم) في مركز التنمية العالمية. الدكتور البدوي هو محرر (مع هدى سليم) "فهم وتجنب لعنة النفط في الاقتصادات العربية الغنية بالموارد الطبيعية" (مطبعة جامعة كامبريدج، 2016)؛ و"التحولات الديمقراطية في العالم العربي" (مع سمير مقدسي).  (مطبعة جامعة كامبريدج: 2016

     
         

    روجر ألبينيانا

     

     

    روجر ألبينيانا هو المدير الإداري للمعهد الأوروبي للبحر الأبيض المتوسط (IEMed). يعمل روجر في IEMed منذ عام 2016 وهو كذلك أستاذ مشارك في كلية الاقتصاد بجامعة برشلونة، حيث يُدرس السياسة الاقتصادية الدولية. قبل انضمامه إلى IEMed، شغل روجر منصب وزير الخارجية وشؤون الاتحاد الأوروبي في حكومة كاتالونيا (2013-2016) وكان عضوًا في لجنة الاتحاد الأوروبي للمناطق. من 2010 إلى 2013 عمل مستشارًا لتطوير القطاع الخاص في أمانة الاتحاد من أجل المتوسط. نشر العديد من الأوراق والمقالات في مجالات تخصصه. وهو أيضًا عضو مجلس إدارة في CIDOB وعضو في المجالس الاستشارية لأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا و EMNES. وهو حاصل على درجة الماجستير في التاريخ الاقتصادي من جامعة برشلونة، ودرجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة بومبيو فابرا، ودرجة البكالوريوس في إدارة الأعمال والإدارة من جامعة كاتالونيا المفتوحة (UOC).

     
         

    كاتارزينا دبليو سيدو

    Macintosh SSD:private:var:folders:p5:wvq3652d00ldnz7649pvnqlr0000gn:T:TemporaryItems:110.jpg

     

     

    كاتارزينا دبليو سيدو هي مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في CASE - مركز البحوث الاجتماعية والاقتصادية. وهي متخصصة في الاقتصاد السياسي، والاقتصاد الجغرافي، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على نطاق واسع. تشمل اهتماماتها البحثية الاقتصاد الإسلامي، وتمكين المرأة، وريادة الأعمال، والتقنيات الجديدة (بما في ذلك مجال الفضاء)، فضلاً عن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وجنوب البحر الأبيض المتوسط. تلقت الدكتورة سيدو تعليمها في جامعة وارسو وكلية الدراسات الشرقية والأفريقية والجامعة الأردنية، وهي حاصلة على درجة الدكتوراه (بامتياز مع مرتبة الشرف) من كلية الدراسات الشرقية بجامعة وارسو، وماجستير في الدراسات العربية والإسلامية، وبكالوريوس في الاقتصاد. اكتسبت خبرتها المهنية والبحثية في عدد من البلدان، بما في ذلك لبنان وسوريا والأردن والمملكة المتحدة وجورجيا وبولندا. 

     

    في الماضي، كانت باحثة زائرة في معهد G. Tsereteli للدراسات الشرقية بجامعة Ilia State University، تبليسي (2019/2020) وفي مركز الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج (2015)، بالإضافة إلى  أنها كانت محررة SHARIASource للتمويل الإسلامي في برنامج الدراسات القانونية الإسلامية في كلية الحقوق بجامعة هارفارد. كونها متعلمة شغوفة للغات، تتحدث سيدو البولندية والإنجليزية، ولديها معرفة عملية باللغتين العربية والإسبانية، فضلاً عن معرفة أساسية بالفرنسية والجورجية. يتمتع الدكتور سيدو بسجل حافل بالعمل في دراسات وتقييمات الأثر التي يجريها العديد من المانحين الدوليين، مثل البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية وإداراتها ووكالاتها المختلفة ووكالة الفضاء الأوروبية وبنك الاستثمار الأوروبي، بما في ذلك "النظم البيئية الابتكارية والشركات الناشئة في البحر الأبيض المتوسط ​​كوسيلة للتعافي من أزمة كوفيد -19" (2021، اللجنة الأوروبية للمناطق)، "استجابة الاتحاد الأوروبي للتأثير الاجتماعي والاقتصادي لفيروس كوفيد -19 أزمة في جوارها الجنوبي" (2021، المفوضية الأوروبية / IEMed)، و،"العلاقات التجارية بعد كوفيد -19 بين الاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفريقيا" (2020، المفوضية الأوروبية / IEMed).

     
         

    كونستانتين تساكاس

     

    يعمل كونستانتين تساكاس في CMI-UNOPS كمسؤول برامج أول لسياسات التنمية المستدامة. يقود برامج ركيزة المرونة في مواجهة تغير المناخ في CMI على وجه التحديد "منتدى البحر الأبيض المتوسط ​​حول الطاقة وتغير المناخ" و"برنامج المعرفة الإقليمي حول المياه" وبرنامج "المرونة الإقليمية لتغير المناخ". كما يساهم بنشاط في أنشطة ركيزة التنمية المشتركة والتكامل في CMI، ويقود العمل التحليلي وإنتاج المعرفة حول أبعاد الاقتصاد الاجتماعي والاقتصادي والسياسي للتكامل الإقليمي (التجارة، سلاسل القيمة العالمية، الارتباط بأهداف التنمية المستدامة)، وفي حوار الضفتين. المنصة الفنية. انضم لأول مرة إلى CMI-البنك الدولي في عام 2020 كمحلل سياسات أول / مستشار جمع التبرعات. قبل ذلك، كان المدير العام لمعهد البحر الأبيض المتوسط ​​يعمل من أجل ظهور نماذج مستدامة للتنمية ولإشراك المجتمع المدني بشكل أكبر في السياسات العامة. بصفته أمينًا عامًا لشبكة مراكز الأبحاث (FEMISE 2014-2020)، عمل أيضًا على تعزيز الحوار الإقليمي والبحوث حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية الرئيسية في المنطقة الأورومتوسطية. بصفته محاضرًا أول في SciencesPo، قام الدكتور تساكاس بتدريس موضوع "الانفتاح والنمو والأزمة الاقتصادية في بلدان البحر الأبيض المتوسط" في جامعة ساينس بو كوليج في مانتون (فرنسا). عمل على منشورات مع مؤسسات دولية مثل البنك الدولي، وCMI، و FEMISE، وبنك الاستثمار الأوروبي، حول قضايا تتعلق بتغير المناخ، والتكامل التجاري، والطاقة والصفقة الخضراء، وريادة الأعمال الاجتماعية، وتمكين المرأة والشباب. حاصل على دكتوراه في الاقتصاد الدولي من جامعة إيكس مرسيليا (فرنسا).