Follow us on
Search
Or combine different search criteria.

Blog

مفارقة التعليم العالي في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا

Average: 4.7 (3 votes)
Jun 30, 2016 / 0 Comments
   

شر هذا المقال لأول مرة في مدونة التنمية في المستقبل.

ملحوظة: هذه هي النسخة العربية من كلمتي الرئيسية التي ألقيتها مؤخرا في مؤتمر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن "تحولات جذرية في مفاهيم التعليم العالي" الذي عقد في الجزائر العاصمة يوم 30 مايو/أيار إلى 2 يونيو/حزيران.

 

لقد كانت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مهد التعليم العالي. حيث تحتضن الجامعات الثلاث الأقدم على مستوى العالم والتي مازالت تعمل في إيران والمغرب ومصر. ومع ذلك، فإن جودة التعليم العالي اليوم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أصبحت  في أدنى مستويات الجودة  على مستوى العالم

 

تابع قراءة هذا المقال على مدونة البنك الدولي 

شانتا ديفاراجان

شانتا ديفاراجان هو رئيس الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي. وكان منذ التحاقه للعمل في البنك الدولي عام 1991، خبيرا اقتصاديا رئيسيا ومديرا لبحوث الاقتصاد العام في مجموعة بحوث التنمية، ورئيس الخبراء الاقتصاديين لشبكة التنمية البشرية بمنطقة جنوب آسيا ومنطقة أفريقيا. وكان مديرا لتقرير التنمية في العالم 2004 الذي صدر تحت عنوان جعل الخدمات تعمل لصالح الفقراء. وقبل عام 1991 عمل في كلية جون كنيدي للدراسات الحكومية بجامعة هارفارد. وقام ديفاراجان بتأليف أو المشاركة في تأليف أكثر من 100 مطبوعة، وتشمل بحوثه مجالات الاقتصاد العام والسياسة التجارية والموارد الطبيعية والبيئة، ونماذج التوازن العام للبلدان النامية. ولد ديفاراجان في سري لانكا وحصل على شهادة البكالوريوس في الرياضيات من جامعة برنستون وشهادة الدكتوراه من جامعة كاليفورنيا في بركلي.

 

Comments

Leave Your Comment