Follow us on
Search
Or combine different search criteria.

Blog

تركيا، بلدية زيتون بورنو - عصفور الثلوج

No votes yet
Nov 19, 2019 / 0 Comments
 

 يهدف المشروع إلى تزويد النساء اللاجئات بمهارات العمل الكافية لضمان دخل مستدام. بالإضافة  إلى ذلك، فإنه يسعى أيضً التلبية احتياجاتهن الأساسية. توفر الرحلات في المدينة ومواقف البيع التماسك الاجتماعي والتنشئة الاجتماعية.

 

الهيئة أو المنظمة المسؤولة: مركز دعم الأسرة والمرأة والمعوقين (AKDEM) وبلدية زيتون بورنو

 

المنطقة: زيتون بورنو / اسطنبول، تركيا

 

المستفيدون: النساء اللاجئات (السوريات وجنسيات أخرى)  اللائي يعشن في مقاطعة زيتون بورنو

 

تاريخ البدء- تاريخ الانتهاء: يونيو/ حزيران   2016- مستمر
 

قيمة التمويل: 115.000 دولار (للفترة 2015 - 2017)
 

الموارد البشرية: إجمالي ١١ موظفاً: قدمت المدرسة المسائية للتعليم العام والفن في زيتون بورنو أربعة مدربين لورش العمل، ووفر مركز AKDEM مشرف وحدة، وعامل اجتماعي واثنين من المترجمين، وساهمت جمعية حقوق اللاجئين بمدرب تركي واحد ومدرب واحد للحقوق الرسمية، وقدم مركز الصحة العامة مدربًا واحد للصحة العامة وأمراض النساء وصحة الأطفال.

 

 مصادر التمويل: قامت بلدية زيتون بورنو بتمويل معظم  المشروع. تساهم المدرسة المسائية للتعليم العام والفن في زيتون بورنو في إجمالي الميزانية بنسبة ١٩٪. ويساهم مركز الصحة العامة وجمعية حقوق اللاجئين بنسبة ٤٪. تقدم BUSINESS enterprise مواقف بيع مجانية.

 

السياق والتحدي

زيتون بورنو هي مقاطعة اسطنبول التي تضم أكبر تجمع للاجئين، حيث يبلغ معدل اللاجئين فيها ٨٫٦٣٪ من السكان. وعادة ما يعمل اللاجئون في القطاع غير الرسمي بوظائف منخفضة المهارات وبأجور منخفضة، مثل قطاع النسيج. تمثل العمالة غير الرسمية والأعمال التجارية غير الرسمية  التحديات الرئيسية في الاقتصاد المحلي. ولذلك، فإن تعزيز مهارات العمل والتكيف للاجئين أمر بالغ الأهمية من أجل تنمية اجتماعية اقتصادية أفضل للمنطقة. وبالتالي، يستهدف هذا المشروع النساء  بسبب ارتفاع مستوى ضعفهن في أوساط مجموعات اللاجئين الأخرى، ويهدف إلى زيادة اندماجهن في المجتمع المحلي من خلال زيادة تقديرهن لذاتهن من خلال التدريبات الموجهة.

 

يقدم مركز دعم الأسرة والمرأة والمعاقين (AKDEM) برامج تكيف للمهجرين واللاجئين في بلدية زيتون بورنو. تأسست إدارة دمج AKDEM في عام 2009 للمساعدة في تلبية احتياجات المهاجرين، وتوقع المشاكل المحتملة التي قد يواجهها اللاجئون وطالبو اللجوء وعديمو الجنسية، وتجري برامج دمج تطبيقية تؤدي إلى تماسك اجتماعي أفضل.

 

الإجراءات والنتائج المبلغ عنها

أطلقت بلدية زيتون بورنو هذه المبادرة في عام 2015 بغرض مساعدة النساء اللواتي شاركن بالفعل في أنشطة AKDEM الأخرى، مثل دورات اللغة التركية، لتطوير مهاراتهن من أجل تحسين سبل عيشهن. يتم تنفيذ الأنشطة التالية:

 

   - ورش العمل الفنية وتطوير المهارات: تم إنشاء أربع ورش عمل كل منها 520 ساعة (على النسيج اللباد، والخرزة، والحجر الأملس، ومواد النفايات). شاركت ثلاث مجموعات من المتدربات من اثنتي عشرة امرأة في ورش عمل ودورات. وهؤلاء النساء اللواتي تتراوح سنة، يأتين من جنسيات مختلفة، مثل الجنسية البلغارية والعراقية ٥٥و ٣٥ أعمارهن بين والمغربية والألبانية والباكستانية والجورجية والسورية والأوزبكية والأفغانية والروسية.
 

   -  نادي النساء المهاجرات: أنشأ نادي النساء المهاجرات في عام 2015 في إطار أنشطة AKDEM علامة "Kar Serçesi" (عصفور الثلوج) لبيع المنتجات التي تنتجها اللاجئات المتدربات في السوق المحلي. ثم تقوم اللاجئات ببيع المنتجات في مركز التسوق المحلي.
 

   - دورات تكميلية​:  إلى جانب ورش العمل الخاصة بتنمية المهارات، شاركت النساء أيضاً في دورات الصحة العامة، وامراض النساء وتنظيم الاسرة، والتغذية والحياة الصحية، والحقوق الرسمية، والقتصاد المنزلي، ونماء الطفل وصحته، واللغة التركية، التي تدوم كل منها ٢١ ساعة.
 

   - التنشئة الاجتماعية والتماسك الاجتماعي:​ الرحلات الثقافية في اسطنبول تساعد اللاجئات على التعرف على التاريخ التركي وخلق البيئة المناسبة للتواصل الاجتماعي. بهذه الطريقة، يزداد شعورهن بالانتماء إلى المدينة المضيفة والمجتمع.

 

في عام 2017، دخل المشروع في المرحلة الجديدة والفعالة بمساعدة المفوضية. وبفضل توفير 10 آلات نسيج، سيتم إنشاء ورشة فنية وستبدأ مسارات العمل والإنتاج بين المستفيدين. كما سيتم تنظيم دورات تدريبية للتسويق والبيع لأعضاء فريق المشروع مما يؤدي إلى طريقة شاملة لتنفيذ المشروع، لتشمل كل من المجتمع المضيف التركي واللاجئين.

 

 

النتائج المبلغ عنها

 

المساهمة في:
 

   -  تحسين الوضع الاقتصادي بين اللاجئين: ساهم الترويج لعلامة "عصفور الثلوج" ومنتجاتها في تحسين الوضع الاقتصادي للنساء اللاجئات.
 

   - زيادة الادماج الاجتماعي ولقتصادي للاجئين وسبل العيش المستدام: أنتجت المستفيدات أكثر من ١٠٠٠ مونتج يدوي. ويمكن الآن للنساء اللاجئات أن تتاح لهن فرصة لضمان سبل العيش المستدام.

   - خطوات نحو التماسك الاجتماعي بين السكان المضيفين واللاجئين: يتم تعيين معظم مواقف البيع في مركز التسوق ويتم تنظيم جميع الأحداث من قبل بلدية زيتون بورنو لضمان وجود محور مثمر لجمع السكان المحليين واللاجئين. أتيحت الفرصة للنساء المحليات للاستماع إلى قصة "عصفور الثلوج" وكذلك النساء اللاجئات اللواتي اضطررن إلى مغادرة أوطانهن في أعقاب كل الدمار، مما أدى إلى زيادة التماسك الاجتماعي والتفاهم المتبادل.

 

الأدلة وتعليقات المستفيدين

 

 تمكن AKDEM من إنشاء مكان آمن حيث يشعر الناس بالحرية والراحة. تم تقديم ردود فعل من قبل المستفيدات فيما يتعلق بتحسين الثقة بالنفس، والمعلومات، والوعي ببيئة المدن وآلياتها. خاصة أن التواصل مع السكان المحليين أثناء بيع منتجاتهن في مراكز التسوق والمراكز التجارية يمنح النساء اللاجئات الثقة بالنفس فضلاً عن فرص الدخل.

 

 

الدروس المستفادة

التحديات والمخاطر

 

كانت حاجة بعض النساء المستفيدات من رعاية الطفل خلال ساعات ورشة العمل من أكبر التحديات، لأنها كانت ستمنعهن من الحضور المنتظم. لذلك، افتتح AKDEM روضة أطفال داخل المركز لتسهيل الحضور. كدرس مستفاد، الأخذ في الاعتبار الأدوار التقليدية للجنسين للنساء حين تصميم برنامج التدريب أمر بالغ الأهمية لضمان تحقيق أهداف المشروع.

 

وكان التحدي الثاني هو عدد صغير من النساء المحليات اللاتي اشتكين من تقديم الأنشطة للنساء اللاجئات فقط، مما وفر درسًا رائعًا للمشروع لاعتماد نهج أكثر شمولية في المستقبل.

 

المقومات الرئيسية للنجاح
 

 اسم المشروع هو نجاح في المقام الأول. "عصفور الثلوج" هو طائر عابر لا يترك أرضه حتى تصبح  الظروف فظيعة وغير مضيافة. ويوفر التشابه بين عصفور الثلوج واللاجئات مستوىً كبيرًا من الوعي والحساسية. من ناحية أخرى، بسبب نهج المشروع (ضمان تنمية المهارات واللغة وتخطيط الأسرة  وعلم الأنساب والصحة العامة ودورات رعاية الطفل)، يتم دعم اللاجئات في العديد من جوانب الحياة. هذا التنفيذ متعدد الأوجه للمشروع هو بالتأكيد العنصر الأساسي للنجاح.

 

الجوانب المبتكرة

يريد "عصفور الثلوج" الإجابة على عدد كبير من احتياجات المستفيدات. أولاً، يستهدف المشروع أحد أكثر شرائح اللاجئين ضعفًا، التي تتكون من النساء وبصورة غير مباشرة من أطفالهن. بمجرد أن تنجح المستفيدات في إكمال دورات اللغة التركية من أجل إدماج أفضل، يمكنهن حضور دورات  أخرى أكثر تطورًا تتعلق بالاحتياجات الأخرى، مثل الصحة العامة وتنظيم الأسرة ونماء الطفل واقتصاد المنزل. يعد العدد الكبير من الدورات التدريبية والدورات المقدمة أكثر الجوانب ابتكارًا في المشروع، حيث تحصل النساء على جميع التدريبات المتعلقة باحتياجاتهن بالإضافة إلى ورش تطوير المهارات، مع اتباع نهج تدريجي.

 

توصيات تحسين المشروع

   - يمكن أن يضمن اتفاق مع أرباب العمل المحليين وظائف للمستفيدات بعد الانتهاء من تدريباتهن.

 

   - كما ينبغي أن تشمل المجموعة المستهدفة النساء المحليات، وذلك لتقليل التوتر بين السكان المحليين واللاجئين، ولضمان التماسك الاجتماعي، والإدماج، والتكامل، ولخلق فرص عمل للجميع: اللاجئات والمضيفات.

 

الجهات المتعاونة

هذا المشروع هو مثال على التعاون بين المؤسسات العامة (المدرسة المسائية للتعليم العام والفن في زيتون بورنو ومركز زيتون بورنو للصحة العامة)، والقطاع الخاص (مركز التسوق المحلي)، والمنظمات غير الحكومية (جمعية AKDEM وجمعية حقوق اللاجئين).

 

 

إن هذا المقال جزء من سلسلة دراسة حالات نشرت في موجز لمركز التكامل المتوسطي يستعرض تجارب مجتمعات مضيفة فيما يتعلّق بالتنمية الاقتصادية المحلية. أما المعلومات الواردة ههنا فقد أفادتها بنا الأطراف المعنية في المؤسسات والجمعيات والحكومات المحلية، إلخ

 

 

Comments

Leave Your Comment