Follow us on
Search
Or combine different search criteria.

Blog

الشركات الناشئة في الشرق الأوسط بحاجة إلى شركاء ومسارات و مهارات للوصول إلى أسواق جديدة

Average: 4 (1 vote)
Sep 26, 2016 / 0 Comments
   

يعد الدخول إلى الأسواق مهم لنمو الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  فالشركات الناشئة التي تسعى إلى توسيع عملياتها في حاجة إلى التفكير في استراتيجيات النمو من أول يوم تولد فيه، ليس فقط على المستوى الوطني، بل أيضا على المستوى الإقليمي.  ومع هذا، فإن المناورة  للتوسع في دول جديدة هي عملية معقدة تتوقف على إيجاد الطرق المناسبة والأشخاص المؤهلين  والشركاء من أجل التوسع واستهداف أسواق جديدة.

 

تابع قراءة هذا المقال على مدونة البنك الدولي.

جميل ويني

عاش جميل ويني وعمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأكثر من ست سنوات، حيث رأس مشاريع وأجرى بحوثا لدعم تطوير العمل الحر. وقد أسس ورأس مختبر بحوث ومضة، مركزا على مجتمع الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونشر العديد من الدراسات، وأجرى مقابلات ومسوحا شملت الآلاف من أصحاب العمل الحر والمستثمرين، كما عمل مع مؤسسات، منها البنك الدولي، وجنرال إليكتريك وجوجل.  وفي سوريا والأردن، كان زميلا لمؤسسة فولبرايت، وعمل مع البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية، ومنظمة إنجاز العرب وآشوكة Ashoka. ويعمل ويني مستشارا للعديد من المشاريع الاجتماعية، وألف فصلا في كتاب عن العمل الاجتماعي الحر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وفصلا في كتاب جديد قادم عن التكنولوجيا والإبداع في مجال المعونات الإنسانية. وظهرت أعماله في منافذ إعلامية كمجلة جامعة ستانفورد عن الابتكار الاجتماعي Stanford Social Innovation Review، ومجلة الابتكارات Innovations Magazine (تصدر عن معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا)، والمنتدى الاقتصادي العالمي، وصحيفتي وول ستريت جورنال وواشنطن بوست، ومجلة المعرفة في وارتون Knowledge @Wharton، وقناة الجزيرة، وصحيفة هافينجتون بوست. وهو يحمل درجة الماجستير من كلية بودوين، ويدرس حاليا للحصول على درجة علمية تمنح بالاشتراك بين كلية الدراسات الدولية المتقدمة بكلية جونز هوبكنز، والمعهد الأوروبي لإدارة الأعمال INSEAD. 

Comments

Leave Your Comment