Follow us on
Search
Or combine different search criteria.

Blog

الأكاديمية الأولى لتمويل البلديات والجدارة الائتمانية في الشرق الأوسط

Average: 3.8 (13 votes)
Sep 22, 2015 / 0 Comments
 

115 من رؤساء المدن والمتخصصين والمسؤولين من الأردن والضفة الغربية وغزة يشاركون في دورة تدريبية مكثفة مدتها 5 أيام

 

في الفترة 24-28 مايو/آيار، عقد البنك الدولي ومركز التكامل المتوسطي (CMI)، بالتعاون مع شركاء آخرين الأكاديمية الأولى لتمويل البلديات والجدارة الائتمانية للمدن في منطقة الشرق الأوسط. ففي أعقاب فعاليات مماثلة في كولومبيا وكوريا وكينيا وتنزانيا وأوغندا ورواندا، تجمَّع رؤساء البلديات والمديرون الماليون من 20 بلدية أردنية و15 بلدية فلسطينية في عمَّان بالأردن للمشاركة في حلقة العمل التفاعلية التي استمرت خمسة أيام. وكان هدف أكاديمية عمَّان هو تحسين ممارسات الإدارة المالية للحكومات المحلية، وهو من الأهداف الأساسية في منطقة يُشكِّل فيها بسط اللامركزية تحديا جسيما من التحديات الإنمائية. وإجمالا، حضر ما يربو على 115 مشاركا، منهم مسؤولون من عدة وزارات أردنية وفلسطينية ومن صناديق تطوير البلديات.

 

تنظيم الأكاديمية الأولى لتمويل البلديات والجدارة الائتمانية في الشرق الأوسط:

 

 

تركَّزت الأكاديمية التي نظَّمها خبراء واستشاريون بالبنك الدولي منهم السيد نات غاندي رئيس الخبراء الماليين السابق لواشنطن العاصمة على التدريب العملي المُصمَّم خصيصا للتحديات القطرية المٌحدَّدة التي يواجهها الأردن والضفة الغربية وغزة وتشتمل على: ندرة الموارد الذاتية للبلديات، وشدة اعتماد البلديات على التحويلات المالية بين الأجهزة الحكومية من الحكومة المركزية، والحاجة إلى وضع سياسات وبرامج تراعي مصالح الفقراء في سياق تقييد الإنفاق.

 

التحديات الرئيسية لتمويل البلديات التي تواجهها البلديات المشاركة:

 

 

تناولت الأكاديمية المجموعة الكاملة من العوامل التي تؤثِّر على أداء الإدارة المالية للمدن، ومن ذلك القضايا التي تتصل بالبيئة الوطنية المواتية والخيارات المتاحة للتمويل، ومنها الشراكات بين القطاعين العام والخاص. واشتملت الموضوعات الرئيسية على إدارة وتعزيز الإيرادات، وضبط الإنفاق وإدارة الموجودات، وتخطيط الاستثمارات الرأسمالية، وتخطيط إجراءات المرونة لمجابهة الطوارئ، وإدارة الديون (انظر جدول أعمال الأكاديمية). وأثناء عقد الأكاديمية، استكمل المشاركون إجراء تقييمات ذاتية لتمويل البلديات أدت إلى إعداد مُسوَّدات خطط عمل مُصمَّمة حسب الاحتياجات تهدف إلى المساعدة في تحسين إدارة تمويل البلديات والخدمات العامة للسكان.

 

تميَّزت أكاديمية عمَّان بالتفاعل القوي للمشاركين...

 

 

وعبَّر المشاركون عن تقديرهم الشديد للأكاديمية والتدريب الذي تم تقديمه...

 

 

ويشارك البنك الدولي بالفعل مشاركة واسعة في العمليات والمساعدات الفنية في هذه القضايا في الأردن والضفة الغربية وغزة، ومن الواضح أنه تم تصميم هذه الأكاديمية من أجل تكملة الحوار المتواصل بشأن السياسات الذي يجريه البنك في البلدين.  ويجري استكشاف الفرص المتاحة لمزيد من التعاون، والتخطيط لإقامة أكاديمية ثانية لتمويل البلديات والجدارة الائتمانية في الشرق الأوسط في عام 2016.

 

تابعونا وللاطلاع على سلسلة المقابلات الكاملة بالفيديو مع وجهات وانطباعات إضافية:

أكسيل بوملر

أكسيل بوملر هو الخبير الأول للبنية التحتية بالبنك الدولي، وله خبرة واسعة في إدارة مشروعات البنية التحتية المُعقَّدة في المناطق الحضرية في مختلف المناطق والبلدان، ومنها الصين وفيتنام والمغرب. التحق للعمل بالبنك الدولي عام 2000 وتولَّى مسؤليات مختلفة تتصل بالعمليات والمجال المؤسسي. وشارك أيضا في تحرير كتاب البنك الدولي عن "تطوير مدن مستدامة منخفضة الانبعاثات الكربونية في الصين". ويحمل أكسيل درجات علمية في الاقتصاد من جامعة أكسفورد، وكلية لندن للاقتصاد، ومعهد الجامعة الأوروبية.

جوشوا جالو

جوشوا جالو هو كبير خبراء تمويل البلديات في البنك الدولي منذ عام 2000، ويرأس مبادرة البنك الدولي عن الجدارة الائتمانية للمدن، وكذلك برامج المساعدات الفنية القطرية في تنزانيا وأوغندا ومالاوي. وهو أيضا مدير البرنامج في الشراكة المتعددة المانحين للجدارة الائتمانية للمدن. وكان من قبل مديرا في برنامج المساعدات الفنية المحلية (SNTA)  في إطار برنامج التسهيلات الاستشارية للشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPIAF)، وكذلك مديرا للصندوق الاستئماني النرويجي للقطاع الخاص والبنية التحتية.(NTF-PSI). وتولَّى مسؤوليات طويلة الأجل في بيرو وتنزانيا.

Comments

Leave Your Comment